صعدت الكلبة على طاولة البلياردو واقتيدت إلى ديك عميق بين الثقوب سمين