يتم ترك حزب الطالب مع العربدة